إلى إخواني الذين أحببتهم، والذين أعرفهم أولا أعرفهم..

إلى الذين أشتاق إليهم وإلى رؤيتهم والجلوس بين يديهم..

إلى الذين أدعو لهم ويدعون لي..

***

أخي ما انحنيت أمام الخطوب

فها قد دنت في الثريا الذرا

وصبري جميل على كل حال

وعزمي حديد ولن يُصهرا

ولا لن يطول ظلام الطغاة

فقد أوشك الفجر أن يظهرا

أراه يقينًا ولا أدراه

وأرقب تهلاله النيِّرا

وإني على الحق أحيا به

كما خِلتَني رغم ما قد جرى

فإن فرقت بيننا العاديات

سألقاك إذ نرِدُ الكوثرا

وإن حاصرتني سجون الطغاة

فعينيك عيني كأني أرى

فحاصر جيوش الظلام بنور

يضيء الطريق بكل الورى

وقيد البلاد قريبًا يزول

ونحيا أباةً ولن نُقهرا

ستبقى أخي أنت في محنتي

صبورًا سليمًا ومستبشرا

------------

* عضو نقابة الصيادلة المعتقل 20/2- محليات.