شنت قوات الاحتلال الصهيوني -فجر الجمعة- حملة دهم في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية ودهمت العديد من المنازل ونفذت اعتقالات وسط اشتباكات ومواجهات أسفرت عن شهيد وعدة إصابات.

ففي طولكرم، استشهد شاب وأصيب مواطنان أحدهما طفل، الليلة الماضية، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني عقب اقتحامها بلدتي بلعا وعنبتا شرق طولكرم.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب كريم رايق عبد الرؤوف اعمير (23 عاما) بعد إصابته بعيار ناري جراء إطلاق نار من قوات الاحتلال ووصفت حالته بأنها حرجة، نقل إثرها إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم، وأعلنت الطواقم الطبية استشهاده متأثرا بإصابته.

وفي نابلس، أصيب عدد من الموا فجر اليوم الجمعة مواطن بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واعتقل آخر خلال اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني شرق نابلس.

وأفادت مصادر محلية بأن عددا من الجيبات الاحتلالية اقتحمت شرق مدينة نابلس، حيث دارت مواجهات بين مخيمي عسكر القديم والجديد، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز السم المسيل للدموع، وقنابل الصوت، ما أدى إلى إصابة أحد المواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالرأس.

وأضافت المصادر إن جنود الاحتلال دهموا أحد المنازل في مخيم عسكر القديم، وقاموا بتفتيشه والعبث بمحتوياته، واعتقلوا منه الشاب أمير الأمير.

وفي قلقيلية، أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينة قلقيلية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت المدينة، وداهمت عدة أحياء، وأطلقت الرصاص صوب شاب كان يستقل دراجة بصورة مباشرة، وأصابته بجروح.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال عرقلت عمل طواقم الإسعاف، كما حطمت صرح الشهيد محمود هلال في دوار الشيماء وسط المدينة، ونشرت قناصتها داخل حي كفر سابا.

وفي رام الله، أحرق مستوطنون، الليلة الماضية، شاحنة فلسطينية شرق رام الله، واعتدوا على سائقها، ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة.

وأفادت مصادر محلية بأن مجموعة من المستوطنين اعترضوا شاحنة فلسطينية قرب مستوطنة "كوخاف هشاحر" المقامة على أراضي المواطنين شرق رام الله، واعتدوا على سائقها، ما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة، قبل أن يضرموا النار في الشاحنة.

وزعمت وسائل إعلام صهيونية أن المستوطنين ظنوا أن الشاحنة تحمل مساعدات إلى قطاع غزة، حيث إنهم يعتزمون منع وصول أي شاحنة من الضفة تنقل مساعدات إلى غزة.