استشهد شاب وأصيب أربعة أخرون برصاص قوات الاحتلال الصهيوني خلال مواجهات -فجر اليوم الخميس، أمام سجن عوفر العسكري- في بلدة بيتونيا غربي رام الله.

وأفادت مصادر طبية باستشهاد الشاب فادي مؤيد بدران (21 عاما) من قرية بيت عور التحتا غرب رام الله، متأثرا بإصابته بالرصاص الحي في الصدر، كما أصيب 4 بالرصاص الحي بالأطراف، وإصابتين بعد السقوط أمام سجن عوفر العسكري.

وقالت مصادر محلية: إن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة بأعداد كبيرة، وشرعت بتفريق المواطنين الذين احتشدوا أمام سجن عوفر العسكري حيث كانوا بانتظار الإفراج عن أسرى فلسطينيين ضمن الدفعة السادسة من اتفاق الهدنة.

واقتحمت قوات الاحتلال الأحياء القريبة من سجن “عوفر” العسكري المقام على أراضي المواطنين في بلدة بيتونيا، وصولا إلى دوار المدارس وسط البلدة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.

ويتجمع مواطنون في المنطقة لاستقبال الأسرى المحررين من سجن عوفر في إطار صفقة التبادل الجزئية مع المقاومة في غزة.