أدانت وزارة الخارجية البوليفية، الثلاثاء (19-4)، العدوان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، خاصة في القدس المحتلة، والذي أدى إلى إصابة واعتقال المئات من الفلسطينيين خلال شهر رمضان المبارك.

وفي سياق متصل، أدان رئيس الحزب الحاكم، الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، جرائم قوات الاحتلال التي ترتكبها بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية، خاصةً في مدينة القدس المحتلة.

وناشد موراليس في تغريدة له على صفحته الرسمية في "تويتر"، المجتمع الدولي وجميع المدافعين عن العدالة والسلام في العالم، للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني لتحقيق آماله في إقامة دولته المستقلة .