هدمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الأربعاء، منزلاً فلسطينيًّا بحي الشيخ جراح، واعتقلت 26 شخصا من سكانه والمتضامنين معهم.

وقال شهود عيان، إن جرافات الاحتلال هدمت منزل عائلة المقدسي محمود صالحية، بحي الشيخ جراح، في القدس المحتلة، وسوَّته بالأرض، واعتقلت 6 من أفراد عائلته، وعشرين متضامنا معهم، بعد الاعتداء الهمجي عليهم.

وفرضت قوات الاحتلال حصارًا واسعًا في محيط حي الشيخ جراح، تزامنًا مع عملية الهدم وإخلاء "صالحية" من منزله.

وأقامت 28 عائلة فلسطينية، في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، في العام 1956، بموجب اتفاق مع الحكومة الأردنية ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وتطالب منظمات استيطانية بإخلاء منازل العائلات الفلسطينية، بدعوى إقامتها على أرض كانت مملوكة ليهود قبل العام 1948، وهو ما ينفيه الفلسطينيون، ويخوضون صراعاً مع المنظمات الاستيطانية بمحاكم الاحتلال منذ التسعينيات.