أتم اليوم المهندس أمين الصيرفي عامه الـ 57 داخل محبسه بسجن العقرب سيء السمعة للعام الثامن.

وكان قد اعتُقل من داخل القصرالرئاسي في يوليو 2013  أثناء ممارسة عملهِ، إذ كان يشغل منصب "السكرتير الخاص لرئيس الجمهورية" حينها.

واجه العديد من الانتهاكات منذ لحظة التحفظ عليه، منها: الاختفاء القسري 5 شهور، والحبس في زنزانة انفرادية منذ 8 سنوات، والمنع المتواصل من الزيارة لما يقرب من 6 سنوات، والمنع من دخول الملابس والأطعمة والأغطية، وعدم السماح له بالتريض والتعرض للشمس.