طالب مركز الشهاب بإنقاذ الصحفي هشام عبدالعزيز –الصحفي بقناة الجزيرة مباشر، وذلك بسبب وضعه الصحي الخطير، ويتزامن ذلك مع تجديد حبسه رغم تجاوزه المدة القصوى للحبس الاحتياطي.
ويعاني الصحفي من مشكلات بالعين، إذ لا يرى بإحدى عينيه بسبب المياه الزرقاء، ومهدد بفقد البصر تمامًا، كما يعاني من مشكلة خطيرة في الأذن الوسطى تستدعي الجراحة العاجلة.
ورغم هذا لم يحصل الصحفي على حقه في الإفراج عنه، ولم تستجب السلطات لمطالبات أهله بإجراء جراحة في مستشفى خارجية.
وأدان مركز الشهاب الانتهاكات بحق الصحفي، وطالب بالإفراج الفوري عنه وتوفير العلاج اللازم له.