أوقف عمال شركة "لورد" بمحافظة الإسكندرية، الثلاثاء 3 أغسطس إضرابهم الذي بدأ منذ 26 يوليو؛ بعد فصل 38 عاملًا من زملائهم، مع عدم الاستجابة إلى مطالبهم، وعلى رأسها زيادة الرواتب والحوافز والتي لا تتخطى ألفي جنيه شهريا.
وخوفا من الفصل، توقف إضراب 2000 عامل في شركة "لورد" بالإسكندرية، بعدما تفاعل إضرابهم عن العمل وسط المنطقة الحرة بالعامرية، والتي تعج بمشاكل العمال وآخرهم عمال شركة "بيبي كوكا" للملابس والذين نفذوا إضرابا عن العمل احتجاجا على تجاهل إدارة الشركة  لمطالبهم.