بعد شهرين من استشهاده.. فوجئت أسرة المعتقل "صالح البدوي" بوفاته داخل محبسه بسجن وادي النطرون،  بعد إصابته بمرض السرطان داخل السجن، وعدم الاهتمام بعلاجه من قبل مسئولي سجون الانقلاب.

وقالت مؤسسة جوار إن مأمور السجن قام بإبلاغ مركز شرطة كرداسة ليقوموا بإبلاغ عائلته، لكن لم يبلغهم أحد، ليدفنه بعد ذلك مأمور السجن دون علم أهله.
وقالت إن أهله ظلوا يبحثون عنه لمدة تزيد عن شهرين، إلى أن فوجئوا بوفاته منذ يومين فقط!.