أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" سامي أبو زهري، عدم تعويل حركته على أي تغيير في حكومات الاحتلال الصهيوني.

وقال سامي أبو زهري، في تغريدة عبر "تويتر": "لا نعول على أي تغيير في حكومات الاحتلال؛ فهي موحدة على سياسة القتل ومصادرة الحقوق الفلسطينية".

واعتبر أن سقوط رئيس الوزراء الصهيوني السابق بنيامين نتنياهو، يعد من التداعيات المتلاحقة لانتصار المقاومة في معركة "سيف القدس".

ومنح برلمان الاحتلال "كنيست"، مساء اليوم الأحد، الثقة لحكومة ائتلافية جديدة، برئاسة نفتالي بينيت، زعيم حزب "يمينا" (يمين).

ووافق 60 نائبا في الـ"كنيست" على الحكومة، مقابل رفض 59 (من أصل 120 إجمالا)، على تنصيب الحكومة الصهيونية الجديدة، التي يتناوب على رئاستها رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت أوّلا، ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد.

والحكومة الجديدة هي ائتلاف من 8 أحزاب من اليمين واليسار والوسط، مع مشاركة حزب عربي، هو "القائمة الموحدة"، للمرة الأولى في تاريخ "الكيان الغاصب".

 

وتطوي هذه الحكومة 12 عاما متواصلة من حكم بنيامين نتنياهو (71 عاما)، زعيم حزب "الليكود" (يمين).