وقعت حكومة الانقلاب، الأحد، اتفاقات للحصول على قروض من فرنسا بقيمة 1.7 مليار يورو (2.06 مليار دولار) لتمويل مشروعات في قطاعات النقل والبنية التحتية والكهرباء وأسواق الجملة.
وقال بيان صدر عن رئيس الحكومة إن 776 مليون يورو من إجمالي القروض جاءت من الحكومة الفرنسية و990 مليون يورو من الوكالة الفرنسية للتنمية، لافتا إلى أن توقيع هذه الاتفاقيات جاء خلال زيارة وزير المالية الفرنسي برونو لو مير للقاهرة.
وتتضمن المشروعات التي لأجلها تمت الاتفاقيات؛ محطات للصرف الصحي بالإضافة إلى عدد من مشاريع السكك الحديدية، منها توفير 55 قطارا جديدا لأقدم خطوط مترو الأنفاق بالقاهرة وإنشاء خط للسكك الحديدية بين أسوان في جنوب مصر ووادي حلفا في السودان المجاور.