كشف بلاغ عبر مواقع التواصل تعمد الضابط أكرم المسئول عن سجن مركز شرطة بلبيس بمحافظة الشرقية، أثناء زيارة الجمعة المعتادة 11 يونيو الجاري، إهانة أهالي المعتقلين السياسيين وتعمده إطلاق الألفاظ البذيئة النابية والسب واللعن بحقهم، فضلا عن عدم سماحه بوصول طعام الزيارة إلى المعتقلين بعدما ألقى بأكثر من نصف الطعام الداخل إلى المعتقلين في صندوق القمامة أمام أعين الزوجات والأمهات.
وقال البلاغ لمن يهمه الأمر أنه سبق لأكرم الاعتداء على أحد الشباب المعتقلين حتى أصابه بجروح، وانتقل على إثرها لمستشفى بلبيس العام، وأجبر الأهالي على السكوت وعدم تقديم بلاغ بالحالة الصحية إلى النيابة العامة.
وأشار البلاغ إلى معاملته السيئة للمعتقلين، فضلا عن تكرار تكديرهم ونقلهم من غرفهم أولا بأول، والتفريق بين الأقرباء منهم.
يذكر أن سجن قسم شرطة بلبيس واحد من أكثر اٌقسام الشرطة وفيات ضمن ضحايا الإهمال طبي وآخرهم كان في بداية 2021 المعتقل رضا حمودة.
وفي مايو الماضي سقط في القسم شهيدا المعتقل محمد خاطر غمري، 53 عامًا، إثر تدهور حالته الصحية، ورفض إدارة القسم نقله إلى المستشفى حتى فاضت روحه، في حين أنه لم يمض على اعتقاله في القسم سوى شهرين.
وقبله ارتقى المعتقل رجب النجار من قرية الكفر القديم بمركز بلبيس، بعد إصابته بكورونا، بنفس القسم، رغم معاناته الظاهرة قبل استشهاده من ارتفاع شديد في درجات الحرارة وأعراض كورونا.