دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، جماهير الشعب الفلسطيني إلى إضراب شامل وعام، اليوم الثلاثاء، بالضفة الغربية والقدس والداخل المحتل، وإعلان النفير الثوري وإطلاق المسيرات نحو نقاط الاشتباك والمواجهة في خطوط التماس كافة، وإغلاق الطرق الالتفافية في وجه قطعان المستوطنين.

وقالت "حماس"، في بيان صحفي: "إن شعبنا الفلسطيني يمر في أيام عظيمة وهو يعيش أمل التحرير، وإن دعم المقاومة وإسنادها هو الطريق نحو لجم العدوان على الأرض، ومنعه من التمادي في الشيخ جراح والمسجد الأقصى وغزة هاشم".

وأكدت أن هذه اللحظة التاريخية من حياة شعبنا تتطلب انخراطا كاملا من الجماهير كافة، فعطاء الدم في غزة والضفة والداخل يستوجب منا جميعا مواصلة المسيرة بكل عزم وقوة لإجبار هذا المحتل المجرم على الاعتراف بحقوقنا ووقف العدوان.

وتوجهت الحركة "بالتحية لجميع أبناء شعبنا الصامدين فوق أرضهم، وهذه الهمم العالية في غزة، والإصرار على دعم المقاومة رغم همجية العدو، ووداع الشهداء في الضفة والهتاف للمقاومة يؤكد أن بوصلة شعبنا واضحة، وأن تفجير المواجهة الشاملة مع الاحتلال سيقصر من عمره، ويزيد من مأزقه".