انتفض الفلسطينيون في الداخل المحتل نصرة للمسجد الأقصى ودعماً للمقاومة في غزة في مشهد مهيب لم يعهده الاحتلال منذ عشرات السنوات وأجبرته على إخلاء عشرات المستوطنين من مدن اللد وعكا بعد امتداد الغضب الفلسطيني الى البؤر الاستيطانية في تلك المدن المحتلة.

وشهدت مدن الداخل الفلسطيني مظاهرات حاشدة تركزت في اللد ورهط وأم الفحم وسخنين وحيفا، والنّاصرة، والطيرة، والطيبة، ودير الأسد، والبعنة، وطمرة، وعرعرة النقب، وباقة الغربية، ومجد الكروم، ويافا، وكفر قرع، وقلنسوة، وعرعرة، والمشهد وبلدات أخرى.

وشهدت المظاهرات مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص على المتظاهرين وتسببت بإصابة عدد منهم بينهم إصابتان خطيرتان على الأقلّ.

وخلال المظاهرات، رُفعَت الأعلام الفلسطينية، وهتف المشاركون بشعارات مندّدة باستمرار العدوان على القدس وغزة كما ردد المتظاهرون هتافات داعمة للمقاومة وكتائب القسام.

واندلعت أعنف المواجهات في مدينتي اللد والرملة حيث أصيب مستوطن بجراح خطرة وأحرق الشبان عشرات السيارات للمستوطنين في المدينة، مما أجبر سلطات الاحتلال على إخلاء عشرات اليهود خوفا على حياتهم.

وفي عكا أضرم المحتجون النار بمركز أمني للاحتلال وسيارات للمستوطنين بالإضافة إلى إضرام النار في كنيس يهودي.

وفي أم الفحم، أشعل شبان النيران وسط شارع وادي عارة الرئيسيّ، كما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال.

وفي عرعرة النقب، خرجت مظاهرة حاشدة، أغلق مشاركون فيها، المفرق الرئيسي للبلدة، فيما أشعل آخرون إطارات في المكان.

أما في مدينة رهط فأحرق المتظاهرون الغاضبون مركبات لقوات الاحتلال وأطلقوا الرصاص على أخرى في انتفاضة أربكت الاحتلال ودفعته للانسحاب من أما المتظاهرين.

وفي عكّا، أُحرِق مركز أمني للاحتلال خلال المظاهرة التي جرت في المدينة.

وفي حيفا، انطلقت مظاهرة حاشدة اعتدت عليها قوات الاحتلال، ما تسبب بحالتَي إغماء على الأقلّ، بالإضافة إلى إصابة ثالثة في الوجه.

وفي سخنين، شارك الآلاف في مظاهرة مهيبة، نُظِّمت في المدينة، واندلعت مواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوات الاحتلال حيث أصيب أحد المتظاهرين بجراح خطرة، إثر انفجار قنبلة بالقسم الأعلى من جسده.

واندلعت مواجهات في باقة الغربية وفي البعنة ودير الأسد أصيب خلالها متظاهرون بحالات اختناق، بالإضافة إلى إصابات بالرصاص المعدنيّ المغلّف بالمطّاط.

وفي طمرة أصيب شاب بجراح خطرة جرّاء تعرّضه لشظايا قنبلة ألقاها جنود الاحتلال خلال تظاهرة نصرة للقدس وغزة.

وفي الطيبة، أغلق محتجّون مفرق الجسر في المدينة، وأحرقوا إطارات في

وفي النّاصرة، تواصلت الفعاليات الاحتجاجية في ساحة العين بالمدينة، وهتف مشاركون في المظاهرة، منددين بالاحتلال والاستيطان والحملات العسكرية الغاشمة، مطالبين بالحريّة لفلسطين.

وشارك الأهالي من المشهد في وقفة احتجاجية ضدّ اعتداءات الاحتلال في القدس وغزة، وأغلق مشاركون في الوقفة الشارع الرئيسيّ، كما أحرقوا إطارات في المكان.