تواصل داخلية الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق الطبيب محمد السيد محمد إسماعيل -64 عاما –استشاري جراحة عامة وحروق، وذلك منذ أغسطس 2013 بعد القبض عليه من مستشفى القنايات المركزي أمام منزله بالزقازيق في محافظة الشرقية.

وجدير بالذكر صدور أكثر من حكم يلزم قوات الأمن بالكشف عن مكان احتجازه، وقد بحثت أسرته في أماكن الاحتجاز والسجون دون جدوى.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الإخفاء القسري بحق الطبيب، وحمل سلطات الانقلاب مسئولية سلامته، وطالب بالكشف عن مكان احتجازه والإفراج الفوري عنه.