أكد الدكتور عبدالرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية (حمس) أن أكثر المتأثرين بصواريخ حماس هم المتصينهون العرب المتألمون لألم الاحتلال وخسائره.

وكتب عبد الرزاق مقري عبر حساب على "تويتر" @AbderrazakMAKRI "..ومن النفسيات المتصهينة استهزاء أصحابها بصواريخ #غزة في مواجهة قوة سلاح المحتل. هكذا كان الحركى والمنهزمون نفسيا حين كانوا يستهزئون ب #الثورة_الجزائرية حين بدأت ببنادق الصيد والسلاح الأبيض ثم أصبحت تثخن في المحتل الفرنسي ومن ورائه الحلف الأطلسي حتى أخرجته".
وأضاف "مقري" "استقلت #الجزائر وستستقل #فلسطين. . لا شك أن هؤلاء المت#صه#ينون يتألمون للضربات الموجعة التي تصل أولياءهم في تل أبيب.".
وأوضح أنه من الفكر المتصهين محاولة بعضهم دفع الشعوب للتخلي عن #القضية_الفلسطينية بحجة أولوية محاربة الاستبداد في بلداننا، ليعلم هؤلاء أن الرجال الأبطال حين كانوا يواجهون الاستعمار  الفرنسي كانوا لا يتوقفون عن مناصرة فلسطين بالمال والرجال...".
وأعتبر أن "..استمرار #الكيان_المحتل هو سبب رئيسي من أسباب وجود الأنظمة المستبدة بشكل مباشر أو غير مباشر".