‏تسلم المجلس الأعلى للدولة الليبي، الثلاثاء، كتاب مجلس النواب (البرلمان) الذي يضم قوائم المرشحين للمناصب السيادية في البلاد.

وقال الناطق باسم المجلس محمد عبد الناصر لـ"الأناضول" إن "المجلس الأعلى للدولة تسلم الثلاثاء كتاب مجلس النواب المتعلق بأسماء المرشحين للمناصب السيادية"، دون تفاصيل عنها.

وأضاف عبد الناصر أن "مكتب الرئاسة بالمجلس سيعقد، الأربعاء، اجتماعا يناقش خلاله كتاب مجلس النواب".

وتنص المادة 15 من اتفاق الصخيرات الموقع أواخر 2015، على أن "مجلس النواب يقوم بالتشاور مع المجلس الأعلى للدولة، للوصول إلى توافق بشأن شاغلي المناصب السيادية التي منها منصب النائب العام".

والمناصب السيادية التي يجري التفاوض بشأنها، هي محافظ مصرف ليبيا المركزي، ورئيس ديوان المحاسبة، ورئيس جهاز الرقابة الإدارية، ورئيس هيئة مكافحة الفساد، ورئيس وأعضاء المفوضية العليا للانتخابات، ورئيس المحكمة العليا، والنائب العام.

وفي 22 أبريل الجاري، انتخب مجلس النواب بالإجماع، الصديق الصور، لتولي منصب النائب العام، وصادق المجلس الأعلى للدولة على هذا التعيين، في 25 أبريل.

وتبذل السلطات الليبية جهودا مكثفة لتوحيد المؤسسات العامة، ضمن مساعٍ لإنهاء نزاع مسلح استمر لسنوات في البلد الغني بالنفط.