ألغى رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة، الأحد، زيارته إلى مدينة بنغازي، التي يسيطر عليها حفتر ومليشياته، إثر منع هبوط طائرة تحمل أفراد الحماية والمراسم التابعين للحكومة بكامل أعضائها.
ونقلت الاناضول" عن مصدر حكومي قوله: "الدبيبة قرر إلغاء رحلته المقررة اليوم إلى بنغازي رفقة وزراء حكومته، بعدما منعت مليشيات حفتر هبوط طائرة تحمل على متنها أفراد الحماية والمراسم التابعين للحكومة".
وأضاف المصدر أن "رئيس الحكومة كان يعتزم الذهاب اليوم لبنغازي، لكي يعقد غدا اجتماع مجلس الوزراء بها للمرة الأولى منذ انتخابه في 5 فبراير الماضي".
وأشار المصدر إلى أن "الوزراء غادروا صالة مطار معيتيقة الدولي بطرابلس".
وأكد المركز الاعلامي لعملية بركان الغضب عبر @BurkanLy أن "ميليشيات حفتر الارهابية الهاربة تمنع وفد الحكومة التي شُكلت وفقاً لشروطه من النزول في مطار بنينا بنغازي".
وفي السياق، أعلن المتحدث باسم الحكومة، محمد حمودة على صفحته الرسمية بـ"فيسبوك" أن "رئاسة مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية أجلت موعد اجتماع مجلس الوزراء المقرر عقده بمدينة بنغازي الإثنين، على أن يتم التحضير لموعد لاحق في أقرب وقت ممكن".
وكانت وكالة الأنباء الليبية "وال" قد نقلت أن "رئاسة الحكومة دعت كل الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية إلى الحضور لانعقاد اجتماع مجلس الوزراء بمدينة بنغازي".