اعتقل جيش الاحتلال الصهيوني، فجر الأربعاء، صحفيا فلسطينيا من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقال شهود عيان، إن قوة عسكرية دهمت حي الإرسال برام الله، واعتقلت الصحفي علاء الريماوي، مدير شبكة "جي ميديا" للإعلام (خاصة).

وأضاف الشهود أن مواجهات اندلعت إثر عملية الدهم في البلدة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال، استخدم خلالها جيش الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، دون أن يُبلغ عن وقوع إصابات.

وقالت مي حسام الدين، زوجة الريماوي، في تصريح لشبكة "جي ميديا"، إن قوة  من جيش الاحتلال اقتحمت منزلهم في رام الله، واعتقلت زوجها.

وأشارت إلى أن الريماوي أخبرها بنيته البدء بالإضراب المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقاله.

وتعتقل السلطات الصهيونية نحو 4400 فلسطيني في سجونها، بينهم 39 سيدة، ونحو 155 طفلا، فيما يقارب عدد المعتقلين الإداريين (دون تهمة) 350، حسب مؤسسات معنية بشؤون الأسرى.