قالت منظمة "رابطة فلسطين ستنتصر" بفرنسا، إن طلاب جامعة "باريس نانتير" نظموا وقفة تضامنية مع الطلاب الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني.
وعلى مدى الأسبوع الماضي نظم نشطاء ومتضامنون مع القضية الفلسطينية وقفات تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين في سجون نظام الفصل العنصري في فلسطين المحتلة، في مدينة تولوز الفرنسية بالتزامن مع ذكرى يوم الأسير الفلسطيني، الموافق 17 أبريل، مطالبين بالإفراج الفوري عنهم.

وفي 19 أبريل، كشفت شبكة "صامدون للدفاع عن الأسرى الفلسطينيين وعدة مؤسسات فلسطينية في عدد من المدن الأوروبيّة عن تنظيمهم فعاليات لإحياء يوم الأسير الفلسطيني.
وفي 24 مارس الماضي، نظم طلاب جامعة نانتير الفرسنية، وقفتهم الأولى هذا العام للتضامن مع الطلاب الفلسطينيين المعتقلين لدى الاحتلال.

ومن جانب آخر، قالت حركة المقاطعة في فرنسا إنها طالبت شركة القطارات والسكك الحديدية CAF بالانسحاب من مشروع قطار القدس الخفيف الذي يدعم ويرسخ الاستيطان الصهيوني غير الشرعي .