قالت حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران الخميس، إنها استخدمت طائرات مسيرة وصواريخ لمهاجمة أهداف في مدينة جازان بجنوب السعودية، بينها هدف تابع لشركة أرامكو النفطية العملاقة مما أدى لاندلاع حريق.

وقال متحدث عسكري: "نفذت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير عملية هجومية مشتركة بأحد عشر صاروخا وطائرة مسيرة استهدفت شركة أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة" في جازان. ولم يرد تأكيد سعودي بشأن الحريق أو الضربات.

وفي وقت سابق اليوم، نقل الإعلام الرسمي عن التحالف بقيادة السعودية الذي يحارب في اليمن قوله إنه دمر طائرات مسيرة مسلحة أطلقها الحوثيون صوب جازان.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي في اليمن العميد الركن تركي المالكي، بأن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تمكنت مساء الأربعاء وصباح الخميس، من اعتراض وتدمير 4 طائرات بدون طيار مفخخة و 5 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون من محافظة صعده تجاه مدينة جازان.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المالكي، أن "الميليشيا الحوثية الإرهابية حاولت استهداف عدد من الأعيان المدنية والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني ومنها محاولة استهداف جامعة جازان، وقد نتج عن عملية الاعتراض والتدمير سقوط وتناثر شظايا الاعتراض في حرم الجامعة مما نتح عنه نشوب حريق محدود تمت السيطرة عليه دون خسائر بالمدنيين".

وأضاف أن "محاولات الميليشيا الحوثية الإرهابية عدائية وعبثية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة باستخدام الطائرات بدون طيار المفخخة والصواريخ الباليستية" وأن "هذه الأعمال العدائية تمثل جرائم حرب".

وأكد المالكي أن "قيادة القوات المشتركة للتحالف تتخذ وتنفذ كافة الإجراءات العملياتية لحماية المدنيين والأعيان المدنية بتحييد وتدمير مصادر التهديد وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".