طالب مركز القاهرة لحقوق الإنسان عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" @CIHRS_Alerts بإطلاق سراح جميع الصحفيين والصحفيات المحتجزين في مصر، مستنكرا توظيف تهمة الإرهاب بحق الصحفيين الذين عبروا عن آرائهم بحرية وحبسهم احتياطيا بناء على التحريات الأمنية.
وقال مركز القاهرة في تغريدتين متتاليتين "..بعد اطلاق سراح سولافة مجدي وحسام الصياد، يجدد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان مطلبه باطلاق سراح جميع الصحفيين والصحفيات المحتجزين ومن بينهم؛ محمد صلاح و إسراء عبدالفتاح واحمد محمد خليفة، وهاني جريشة وهشام يونس".
وأضاف ".. نستنكر استمرار توظيف تهمة الإرهاب بحق الصحفيين الذين عبروا عن ارائهم بحرية وحبسهم احتياطياً بناء على تحريات أمنية، ونكرر مطلبنا بوقف الاعمال الانتقامية بحق الصحفيين والمعارضين".
ودون المركز مطالبه عبر هاشتاجي #الصحافة_ليست_جريمة #الحرية_للمعتقلين.