استنكرت حركة "نساء ضد الانقلاب" صدور حكم بالمؤبد علي معلمة القرآن الكريم السيدة نجلاء يونس، وطالبت بإلغاء هذه المحاكمات الهزلية المسيسة، وكل ما هو مترتب عليها من إجراءات .
وعبر مواقع التواصل الاجتماعي أبدت منصة "#نساء_ضد_الانقلاب " تعجبها من أن يكون الحكم بالمؤبد على السيدة نجلاء يونس معلمة القرآن مع أول ليلة من ليالى شهر القرآن!
ونجلاء يونس متزوجة وأم لـ"ثمانية أطفال"، وحافظة للقرأن، وتم اعتقالها من مطار القاهرة الدولي أثناء سفرها لآداء مناسك العمرة بتاريخ 2 سبتمبر 2018 وتم الزج بها في القضية رقم 1327 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا .
وتنازلت نجلاء يونس رسميا عن الجنسية المصرية من داخل محبسها، وطالبت بترحيلها إلى موطن جنسيتها الجديدة الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن سلطات السجن القناطر -المحتجزة به إلى الآن- منعتها من الزيارة منذ اليوم الأول لاعتقالها، وحجزتها في زنزانة انفرادية .
وأشارت "نساء ضد الانقلاب" إلى أن والدها توفي في يونيو 2020، ولم تسمح لها داخلية الانقلاب بتوديع والدها أو حضور جنازته".