تنطلق اليوم السبت، فعاليات المؤتمر الدولي لنصرة رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، الشيخ رائد صلاح القابع في العزل الانفرادي بسجون الاحتلال، تحت عنوان "رائد صلاح الرمز".

ويعقد المؤتمر منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية والائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين بإسطنبول، ويمتد من السادس حتى الثامن من مارس الجاري، بمشاركة العشرات من الشخصيات والعلماء والوزراء من عدة دول.

ويأتي المؤتمر استكمالًا لحملة التضامن مع صلاح #كلنا الشيخ صلاح والتي انطلقت قبل أسبوعين تضامنًا معه ورفضًا لمطالبات صهيونية بعزله.

ورفضت المحكمة المركزية للاحتلال الصهيوني قبل أسبوع الاستئناف الذي تقدم به محامي الشيخ صلاح ضد قرار عزله الانفرادي في سجن "رامون" حيث يقضي محكومية بالسجن 28 شهرًا في "ملف الثوابت".

وكانت محكمة الاحتلال فرضت بتاريخ 10 فبراير 2020 السجن الفعلي على الشيخ صلاح 28 شهراً في "ملَفّ الثوابت" مع تخفيض 11 شهراً قضاها بالاعتقال الفعلي في المِلَفّ المذكور.

وقضى الشيخ صلاح أحكامًا مختلفة في سجون الاحتلال، كانت الأولى عام 1981، والثانية عام 2003، والثالثة عام 2010، فيما اعتُقِل بعدها بعام في بريطانيا، ثمّ أعيد اعتقاله في عام 2016، ومنذ عام 2017 وهو مُلاحق ضمن ما يُعرف بـ"ملف الثوابت".