قررت نيابة الانقلاب (أمن الدولة العليا) حبس الكاتب الصحفي جمال الجمل، 15 يوما، على ذمة قضية تعود لعام 2017.
واعتقل الأمن الوطني "الجمل" في مطار القاهرة لدى عودته من اسطنبول في 22 فبراير.
وبعد خمسة أيام من الاختفاء القسري جرى عرض جمال الجمل على نيابة أمن الدولة منتصف ليل أمس السبت.
وبحسب نشطاء، فإن جمال الجمل هو الصحفي الذي  اتصل به عبدالفتاح السيسي 20 دقيقة، ليعاتبه علي مقال كتبه في جريدة "المصري اليوم" ينتقد فيه طريقة إدارة الدولة وذلك في 9 سبتمبر 2014، وبعده بشكل غير مباشر تم منع "الجمل" من الكتابة، وأغلقت أمامه أبواب الكتابة والتعبير عن الرأي.