وثقت "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات" على مدار الفترة الماضية عدة استغاثات من أهالي معتقلي سجن جمصة شديد الحراسة لإنقاذ ذويهم، داخل السجن من الانتهاكات التي تتم بحقهم.

وتمثلت تلك الانتهاكات في الضرب، والإهانة، والتعدي بالسباب والشتائم على المعتقلين، ومن ذلك أنه تم الاعتداء على أحد المعتقلين من ذوي الاحتياجات الخاصة يدعى "عبدالستار سمير" بالضرب والتعذيب الشديد، لمدة أسبوع كامل داخل غرفة الإيراد؛ ما أدى إلى إصابته بغرغرينا في اليد، وتم نقله إلى المستشفى نتيجة لذلك.
من جانبها وثقت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات حدوث هذه الانتهاكات تحت إشراف رئيس المباحث "وائل الشارود" والمعروف بتاريخه في إيذاء المعتقلين السياسيين وتعذيبهم، وكذلك المخبر "محمود شركس".
وحملت "التنسيقية" سلطات الانقلاب وإدارة سجن جمصة كامل المسئولية عن سلامة المعتقلين وحمايتهم من الاعتداءات وتعريض حياتهم للخطر.