تظاهر سوريون في محافظة حماة، في ذكرى المجازر التي ارتكبها النظام السوري عام 1982، في حين واجهها النظام السوري بالقمع والاعتقالات.

وأكدت مصادر معارضة اعتقال النظام السوري لـ 20 شخصا من المتظاهرين، وبنشر عناصر أمن في أحياء المدينة عقبها.

وقام عدد من الشبان في محافظة حماة، خلال المظاهرة، أمس الخميس، بتمزيق صور رئيس النظام بشار الأسد، وكتابة شعارات ضد النظام على الجدران.

ومجزرة حماة بدأت في 2 فبراير عام 1982، واستمرت 27 يوما، طالت محتجين في المدينة ضد حكم آل الأسد.

وقام النظام حينها بتطويق المدينة وقصفها بالمدفعية، ومن ثم اجتياحها عسكريا، وارتكاب مجزرة مروعة سقط ضحيتها عشرات الآلاف من المدنيين.

وكان قائد تلك الحملة العقيد "رفعت" شقيق الهالك حافظ الأسد.

رابط الفيديو :

https://twitter.com/i/status/1357287661724184578