أعلن "نادي الأسير الفلسطيني"، الأربعاء، "إصابة 15 أسيرا فلسطينيا بفيروس كورونا في سجون الاحتلال الصهيوني"؛ ما رفع عدد الإصابات إلى 265.

وقال النادي  في بيان، إن الإصابات وقعت في سجن ريمون (جنوب).

وقالت أماني سراحنة، مسئولة الإعلام في نادي الأسير لـ "لأناضول"، إن عدد المعتقلين المصابين بالفيروس ارتفع إلى 265 حالة.

ويعتقل الاحتلال في سجونه نحو 4400 أسير فلسطيني؛ بينهم 40 سيدة و170 طفلا ونحو 380 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

وتقول الفصائل والسلطة الفلسطينية ومنظمات حقوقية محلية ودولية إن أوضاع المعتقلين المتردية في سجون الاحتلال تساعد على انتشار الفيروس، وتدعو إلى تحسين أوضاعهم وإطلاق سراح المرضى منهم.