استشهد المعتقل رضا حمودة في وقت متأخر مساء أمس السبت 9 يناير 2021  داخل مركز شرطة بلبيس، جراء معاناته المرض الذي ازداد بعد القبض عليه، وعانى من الإهمال الطبي داخل القسم. المعتقل الشهيد من قرية ميت حمل بمركز بلبيس محافظة الشرقية.

وحمّل مركز الشهاب لحقوق الإنسان وزارة الداخلية مسئولية الوفاة، وطالب المركز النيابة العامة بالتحقيق في وفاة المواطن، وإحالة المتورطين فيها للمحاسبة، كما طالب المركز بالإفراج عن جميع المعتقلين تلافيا لمخاطر الوباء.

يذكر أن مركز شرطة بلبيس شهد أكثر من وفاة معتقل بالإهمال الطبي المتعمد وسط تعنت من إدارة المركز.