رغم المناشدات بإطلاق سراح كافة المعتقلين ظلما في سجون السيسي، تواصل مليشيات الانقلاب بمدينة بلبيس جريمة الإخفاء القسري بحق "استشهاد كمال عايدية"، 22 عامًا، الطالبة بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر، وذلك منذ اعتقالها صباح يوم الإثنين الماضي من منزلها بمدينة بلبيس.

من جانبها تُدين رابطة المعتقلين ببلبيس جريمة الإخفاء القسري بحق الطالبة "استشهاد كمال عايدية"، وتطالب بالكشف عن مكان احتجازها والإفراج الفوري عنها، وتحمل سلطات الانقلاب المسئولية عن سلامتها.

وفي السياق ذاته تتواصل المطالبات بالكشف عن مصير المختفين قسريا في سجون العسكر بينهم الشاب محمود محمد عبد اللطيف حسين الطالب بكلية دار العلوم جامعة القاهرة من الخانكة محافظةالقليوبية منذ اختطافه من منزله فجر يوم 11 أغسطس 2018 واقتياده لجهة غير معلومة حتى الآن.

اعتقال شيخ ثمانيني

وفي جريمة تجسد مدى غل ميليشيات الاعسكر، اعتقلت داخلية الانقلاب فجر أمس الثلاثاء الشيخ حسنى جبريل بعد مداهمة منزله بالإسكندرية واقتياده إلى جهة غير معلومة ضمن جرائم الاعتقال التعسفي التى تنتهجها استمرارا لإهدار القانون وعدم مراعاة حقوق الانسان .

ويبلغ الشيخ جبريل من العمر 77 عاما، وهو معروف بنشاطه الدعوي ومساندته للقضية الفلسطينية، وسبق أن قامت قوات الانقلاب باعتقاله عدة مرات آخرها فى  7 يوليو 2017 قبل أن يتم اطلاق سراحه.

الحرية لريمان

وفيما يخص ملف الحرائر أدانت حركة نساء ضد الانقلاب استمرار حبس المعتقلة "ريمان الحساني"، لمدة عامين والتعنت في الإفراج عنها. يذكر أن قوات أمن الانقلاب اعتقلت ريمان في 10 مايو 2018، وتم إخفائها قسريا لأكثرمن ثلاثة أسابيع، ثم ظهرت في نيابة أمن الدولة على ذمة القضية 817 لسنة 2018!

وفي أول يونيو الماضي قررت النيابة إخلاء سبيلها وتم نقلها من سجن القناطر إلي الخليفة، ثم لقسم الجيزة، ثم لقسم العجوزة!، وبعد السؤال عنها أكثر من مرة أُبلغت أسرتها من قبل أحد العاملين أنه تم اصطحابها مع أورقها من قبل قوة من قوات الأمن الوطني بعد قرار إخلاء سبيلها!، وتم إخفائها قسريًا للمرة الثانية إلا أن ظهرت في نيابة أمن الدولة وتم تجديد حبسها بدون حضورها الجلسات!
ظهور مختفين
كشف مصدر حقوقي عن ظهور  31 مختفيا قسريا اعتقلوا في سلخانات الأمن الوطني الانقلابي، لفترات متفاوتة أثناء عرضهم على نيابة الانقلاب العليا في القاهرة، دون علم ذويهم، رغم تحرير العديد من البلاغات والتلغرافات للجهات المعنية، للكشف عن أماكن احتجازهم، دون أي تجاوب معهم، ضمن جرائم العسكر ضد الإنسانية، التي لا تسقط بالتقادم.