تصدر وسم #الا_رسول_الله_يا_فرنسا قائمة الأعلى تداولا في مصر كجزء على المواقع الافتراضية من ردود الفعل الغاضبة على موقف فرنسا المعادي للإسلام والمسيء للنبي الكريم.فيما تصدرت هاشتاجات أخرى عربيا ومنها وسم #الحمله_الشعبيه_لمقاطعه_فرنسا ووسم #أين_مقاطعتكم_للمنتجات_الفرنسية  لتفعيل المقاطعة للفرنسيين كجزء من تأديب المعتدين.

وقال حساب "Eso Omran": "حريتك تتوقف عند التعدى على حرية الآخرين وانت تعديت على حرية الملايين فلا تسوى نفسك ديمقراطي وبتفهم يا خنزير".
وأضاف "عبده الدويك"، "الغرب المتخلف وأوربا العاهرة يقولون إن الاسلام دين رجعي لانه يحرم علي المراه نزع الحجاب وانتم تتباهون بـ العري، تقولون أن المسلمون ارهابيون وانتم كل يوم تقتلون الاطفال في سوريا وتهجرون شرفائه وتقتلون المسلمين العزل بدون أدنى سبب!".

وكتب "جلال الحميدي": "إن الله بعث النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم للعالمين كافة رحمة لهم ولو لم يبعث الله محمد لكانت البشرية في تخبط وظلال مبين وتخلف حيث ان ما وصلت لها المجتمعات والعلماء كل ذلك بفضل النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم".
وعن رسول الله كتبت "فاطمة الزهراء"، "نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ياماكرون هو من أسس علاقة التعايش بين المسلمين وغيرهم .نبينا صلى الله عليه وسلم يا ماكرون هو من أمر بالود والحب والرحمة فمن أنت يا ماكرون؟إلا رسول الله".

علاج عقلي
"ماكرون يحتاج لعلاج نفسي وعقلي"؟، كانت الكلمات التي طالب بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس دولة يعتدي على مشاعر ملايين المختلفين في العقيدة، ملمحا في انتقاده اللاذع للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بسبب تصريحاته التي وصفها بالمعادية للإسلام، بعد تمسّكه بنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلّى الله عليه وسلّم، في شوارع فرنسا، فما كان من الخارجية الفرنسية إلى الردّ بسحب سفيرها في أنقرة.

وقفة أمام السفارة
ودعا حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن صباح اليوم إلى وقفة أمام السفارة الفرنسية في عمان الثلاثاء المقبل وذلك 27أكتوبر، في الساعة 5:00 عصرًا.
وقال الحزب في بيان إنه "انتصارًا لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ورفضا للحرب التي تقودها الحكومة الفرنسية على المساجد والمؤسسات الإسلامية، تدعوكم الحركة الإسلامية والقوى والشخصيات الوطنية والنقابية والشعبية؛ للمشاركة في السلسلة البشرية التي ستقام أمام السفارة الفرنسية لنصرة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم.
 
موقف جزائري
ومن جانبه، قال رئيس حركة البناء الوطني الجزائرية، إنه من واجب كل مسلم والأمة الإسلامية حماية الإسلام والدفاع عن عرض رسول الله محمد.
وجددت الحركة رفضها لسياسات العدوان على الدين الإسلامي من خلال تجديد الحملات الصليبية والسياسات الاستعمارية على المسلمين دولاً وشعوباً.

ودعت السلطة في الجزائر إلى التدخل لحماية الجالية المسلمة في فرنسا من سياسات الكراهية والأحقاد وممارسات العنصرية. ودعت الشعوب المسلمة في كل مكان عامة والشعب الجزائري خاصة إلى اغتنام ذكرى المولد النبوي للتعبير على التمسك بشعائر الإسلام.

مظاهرة سوريا
نظم تجمع ثوار الرقة صباح الأحد، مظاهرة في شمال سوريا ضد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام. وشارك في التظاهرة العشرات من شباب مدينة الرقة وريف الرقة في الشمال السوري.
ورفع المشاركون لافتات كتب عليها "إلا رسول الله" و"إلا دين الله يا ماكرون" و"بأبي أنت وأمي يا رسول الله" و"الإسلام دين سلام".