شنت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء أمس وفجر اليوم الأربعاء، حملة دهم واعتقالات، تخللها مواجهات عنيفة في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.

ففي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني شابين، أحدهما أسير محرر. وقال نادي الأسير في طولكرم، إن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر محمد منير عبد القادر إعمر (22 عاما) من ضاحية شويكة، ومحمد مروان شهاب (26 عاما) من مخيم نور شمس.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً، واستدعت آخر لمراجعة مخابراتها. وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد إياد شاهين (19 عاما)، من مخيم الدهيشة جنوب المدينة، بعد أن داهمت منزل والده وفتشته. وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال سلمت الشاب عدي محمود ابو مفرح (28 عاما)، من بلدة تقوع شرق المدينة، بلاغا لمراجعة مخابراتها.

وفي جنين، استولت قوات الاحتلال الصهيوني على تسجيلات كاميرات مراقبة من محال تجارية في قرية عرانة شمال شرق المدينة. وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وداهمت عدة محال تجارية فيها، واستجوبت أصحابها، قبل أن تستولي على تسجيلات كاميرات مراقبة.

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال قرية عانين غرب جنين، وشنت حملة تفتيش واسعة في أحيائها، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وفي القدس، أفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال شنت حملة اعتقالات جديدة في البلدة طالت كل من نسيم محيسن، والشقيقين عبد الفتاح ومحمد أبو صايمة، وصالح أبو عصب، ومحمد رمزي محيسن، ومحمود شادي ناصر. وبينت المصادر أن مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة العيسوية شمال شرق العاصمة المحتلة.

واستهدف الشبان جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة والفارغة الى جانب الألعاب النارية. وأصيبت مركبة لقوات الاحتلال بزجاجة حارقة بشكل مباشر، في شارع البستان في حي آل عبيد في قرية العيسوية.

 وفي قلقيلية، اعتفل جيش الاحتلال المواطنة الفلسطينية إشراق خالد جعيدي (30 عامًا) من حي النقار، وهي أم لثلاثة أطفال. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت زوجها سليم جعيدي منذ نحو أسبوعين.

وفي طولكرم، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين محمد مروان شهاب من مخيم "نور شمس" للاجئين، والشاب محمد منير إعمر من ضاحية شويكة.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة مواطنين. وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن عيسى التميمي (27 عاما)، من مخيم قدورة للاجئين، وعاهد إياد غنايم (20 عاما)، ومحمد بهيج حمايل (20 عاما) من قرية كفر مالك، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن تلك القوات اقتحمت بلدة نعلين، وسلمت عددا من المواطنين بلاغات لمراجعة مخابراتها، وسط اندلاع مواجهات في البلدة، دون وقوع إصابات.

وفي وقت مبكر من الليلة الماضية، اقتحمت قوة الاحتلال بلدة سلواد إلى الشرق من المدينة، قبل أن تندلع مواجهات على المدخل الرئيسي للبلدة. وذكرت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص الحي والمعدني صوب الشبان، الذين ردوا بإلقاء الحجارة.

وفي سياق مواز قال تقرير صادر عن مؤسسات الأسرى الفلسطينيين، إن قوات الاحتلال اعتقلت 341 فلسطينياً خلال شهر سبتمبر المنصرم، من بينهم 32 طفلاً، وثلاث سيدات.

ومؤسسات الأسرى وحقوق الإنسان التي شاركت في إصدار التقرير هي هيئة شئون الأسرى والمحرّرين، ونادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، ومركز معلومات وادي حلوة – سلوان.