بسم الله الرحمن الرحيم
"مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا" (الأحزاب- 23).

تنعى جماعة "الإخوان المسلمون" إلى أهل العلم والدعوة والأمة الإسلامية جمعاء، العالم الجليل والداعية الكبير فضيلة الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، أحد كبار العلماء الذي تُوفي فجر اليوم الثلاثاء في دولة الكويت عن عمر يناهز 81 عاما، بعد حياة حافلة بالعلم والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

وقد تلقى العلم على يديه الآلاف من جميع التوجهات الإسلامية من رواد دروسه ومحاضراته وخطبه التي تميزت بالعلم الواسع والتأصيل الشرعي، وتميزت مواقفه بالصدع بالحق وبيان الأسانيد الشرعية الموثقة لموقفه، كما اهتم بقضايا الإسلام والمسلمين حول العالم وخاصة القضية الفلسطينية وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى.

وقد وُلد فضيلته في بيت علم ودعوة إلى الله بمحافظة المنوفية بدلتا مصر عام 1939م وحصل على العالمية من كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وقضى جل حياته الدعوية في دولة الكويت التي احتضنته حتى وفاته يرحمه الله.

وتتقدم جماعة "الإخوان المسلمون" بخالص العزاء والمواساة في وفاته لعائلته الكريمة وأبنائه وتلامذته ومحبيه حول العالم، داعين الله أن يسكنه الفردوس الأعلى من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا: "يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" (الفجر ٢٧ - ٣٠).

إبراهيم منير
نائب المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمون"

الثلاثاء  12 صفر  1442هجريا - 29 سبتمبر 2020 ميلاديا