واصل نظام العسكر الدموي الانقلابي جرائمة بحق المواطنين والاحرار في سجون، إذ أعلنت داخلية الانقلاب تصفية مواطنين اثنين، بزعم تبادل لإطلاق النيران، بإحدى الشقق السكنية بمنطقة القلج بالقليوبية، بدعوى التخطيط لارتكاب أعمال عدائية خلال الفترة المقبلة، وهو المبرر الذي تعلن عن وزارة الداخلية لتبرير عمليات القتل خارج القانون.

ووفق بيان الداخلية فقد تم تصفية كل من: حسام عبدربه علي کرکیت (مواليد 1978)، وأحمد السيد البيومي إبراهيم (مواليد 1983).

ولا يكاد يمرّ شهر واحد على المصريين، إلا وتخرج وزارة داخلية الانقلاب ببيان عن تصفية مجموعة من "الإرهابيين" في أحد "الأوكار"، وذلك بالكلمات والمفردات ذاتها التي سبق أن أوردتها عشرات المرات في بيانات ماضية، مع اختلاف أسماء القتلى فقط.

في حين يظهر لاحقاً أنّ بعض أو كل هؤلاء الضحايا من المعارضين المختفين قسريًا، الذين تحتجزهم قوات الأمن داخل مقارها بشكل غير قانوني، وتقتل بعضهم بين آن وآخر بزعم أنهم "إرهابيون".

مقتل عنصرين إرهابيين شديدى الخطورة في اشتباك مع الشرطة بالقليوبية (1)

مقتل عنصرين إرهابيين شديدى الخطورة في اشتباك مع الشرطة بالقليوبية (2)

إسقاط عضوية محامين
وفي سياق متصل كشفت مصادر حقوقية عن إصدار الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، قرارًا بإلغاء قرار  نقابة المحامين بالامتناع عن إسقاط عضوية 6 معتقلين من جداول النقابة بينهم نجل الرئيس الشهيد محمد مرسي، وعصام سلطان.

وأكدت المصادر أن مجلس الدولة أسقط قيد كل من:

١- صبحي صالح
٢- عصام عبد الرحمن سلطان
٣- أسامة مرسي العياط
٤- حاتم عبد السميع الجندي
٥- محمد محمود حامد (وشهرته محمد العمدة)
٦- عبد المنعم عبد المقصود متولي

وجاء قرار مجلس الدولة على الرغم من أن محكمة النقض قضت بنقض قرار إدراجهم علي قوائم الإرهاب.

كما أدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الانتهاكات بحق معتقلي سجن العقرب المتصاعدة بعد حادثة قتل الضباط والمواطنين مؤخرا. وذكر المركز أن إدارة السجن تمنع الكانتين الذي يمثل متنفسهم في تعويض طعام السجن السيئ، وتمنع الدواء مما يهدد حياة كثير من المواطنين المرضى، كما تمنع التريض والتهوية.

وحمّل الشهاب وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مصلحة السجون مسئولية سلامة جميع المعتقلين، وطالب بتوفير حقهم جميعا في الطعام والدواء والتهوية، وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا.

فيما قال فريق نحن نسجل الحقوقى إنه علم أن وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ما زالت ترفض تسليم جثامين الأربعة معتقلين الذي أعلن عن مقتلهم داخل #سجن_العقرب إلى ذويهم.
والمتوفون الأربعة هم: السيد السيد عطا محمد، عمار الشحات محمد السيد، حسن زكريا معتمد مرسي، مديح رمضان حسن علاء الدين.

معتقلو سبتمبر
ومن جانب آخر، قررت نيابة أمن الدولة العليا أمس الأحد 27 سبتمبر، حبس 31 مواطنًا 15 يوم علي ذمة التحقيقات في القضية رقم 880 لسنة 2020 حصر أمن دولة، بتهمة المشاركة في تظاهرات سبتمبر 2020، وهي القضية التي وصل عدد المعتقلين على ذمتها نحو 240 معتقلا من مختلف الأماكن التي خرجت تتظاهر ضد السيسي في مراكز وقرى محافظة المنيا والبساتين بشرق القاهرة وشبراخيت بالبحيرة ومن منيا القمح  ومن الأقصر بقرية نجع السمان وأرمنت إضافة لقرى ومدن محافظة الجيزة إضافة لأبناء قرى محافظة قنا وبالأخص مركز دشنا.