نظم مصريون وقفة احتجاجية أمام محكمة العدل بلاهاي بهولندا، في الذكرى السابعة لمذبحة رابعة العدوية، الجمعة، ضمن الفعاليات التي أعلن عن تنظيمها "الائتلاف العالمي للمصريين بالخارج" حول العالم، وتشمل في هولندا العاصمة أمستردام وفي فيينا عاصمة النماس والعاصمة البريطانية لندن والأمريكية نيويورك.

ورفع المشاركون أعلام رابعة العدوية والعلم المصري وصور الشهداء، ووضعوا صور مجرمي الفض على الأرض تذكيرا بمحاكمتهم.

وردد المتظاهرون الهتافات والشعارات التي تطالب المحاكمة العادلة في واحدة من جرائم الحرب في العالم، التي أسفرت عن مئات الشهداء وآلف المعتقلين مطالبين بالتحقيق العاجل وإطلاق سراح المسجونين ضمن حقوق الإنسان.
وأمام استمرار سيل الدماء، ندد المتظاهرون بجرائم الاغتيال الصامت وأحدثها استشهاد الدكتور عصام العريان، القيادي بحزب الحرية والعدالة، وأدوا صلاة الغائب عليه وطالبوا بمحاسبة كل المتورطين في هذه الجرائم والافراج الفوري عن جميع المعتقلين ووقف جرائم وانتهاكات حقوق الانسان.

وتنطلق اليوم السبت من سيدنى بأستراليا وفرانكفورت بألمانيا وسراييفو بالبوسنة والهرسك ولندن ببريطانيا وفينا بالنمسا وميلانو بإيطاليا.