قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الجمعة، إن القصف الصهيوني على قطاع غزة ،"استمرار للعدوان على كل مكونات شعبنا في الضفة والقدس".

وأضاف حازم قاسم المتحدث باسم الحركة، في بيان له "هذا القصف على قطاع غزة، استمرار للعدوان المتواصل المتمثل بالحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من 14 عامًا".
ولفت إلى أن " قادة الاحتلال يتوهمون بأن بامكانهم تصدير أزماتهم الداخلية عبر مهاجمة غزة، فالمقاومة ستكون قادرة في كل مرة على بعثرة أوراق الاحتلال وإرباك حساباته".

ومنذ قرابة 3 شهور، يتظاهر آلاف الصهاينة أسبوعيا، وفي بعض الأحيان أكثر من مرة خلال الأسبوع الواحد، للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو.
ويقول مراقبون إن الاحتجاجات تتصاعد بشكل خطير مؤخرا ضد نتنياهو، المتهم بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال، في 3 قضايا فساد.

وانطلقت محاكمة نتنياهو في 24 مايو الماضي، ومن المتوقع أن تستغرق بين عامين إلى 3 أعوام، حسب تقديرات نشرتها صحف قصف صهيونية.

ومساء الخميس، قال الجيش القصف الصهيوني في بيان، إنه قصف أهدافا في قطاع غزة ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع في وقت سابق (الخميس).
وأضاف: "أغارت طائرات حربية قبل قليل على بنية تحتية تحت أرضية تابعة لحماس في شمال قطاع غزة ردا على إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة نحو الأراضي القصف الصهيونية خلال اليوم".