طالبت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان"، اليوم الثلاثاء، نائب عام الانقلاب ووزير الداخلية ومساعد وزير الداخلية لمصلحة السجون بإعادة فتح الزيارات لأهالي المعتقلين المحبوسين في كافة السجون، بعد أن تم منعهم من الزيارات قرابة الأربعة أشهر الماضية؛ بسبب تفشي وباء "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وقالت "الشبكة العربية" في بيان لها إن المعاناة التي يعانيها أهالي المعتقلين من منع الزيارات بشكل كامل عن ذويهم والعديد من الرسائل والشكاوى التي وصلتها على مدار الشهور الثلاثة الأخيرة المطالبة بالاطمئنان عليهم، لهي بمثابة استغاثات يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لكل من بيده هذا القرار".

يذكر أن أغلب المعتقلين قد حُرموا أيضاً على مدار الثلاثة أشهر الماضية من المثول أمام قاضيهم أو النيابات المختلفة "باستثناء المتهمين في غير قضايا الرأي والقضايا ذات الطابع السياسي" للنظر في أمر تجديد حبسهم على الأوراق بالمخالفة لقانون الإجراءات الجنائية والدستور فيما عُرف بظاهرة "التجديد الورقي".

وجدّدت “الشبكة العربية” طلبها بضرورة الإفراج عن كافة سجناء الرأي الذين تكتظ بهم السجون، أو استبدال حبسهم بأي من التدابير الاحترازية المنصوص عليها قانوناً في المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية خشيةً على حياتهم وللحد من تفشي فيروس “كورونا” بينهم دون دراية أو وقاية، أو على الأقل بإعادة فتح الزيارات لذويهم.